مختصرات

http://7afad.blogspot.com/p/blog-page_92.html        http://7afad.blogspot.com/p/blog-page_25.html         http://7afad.blogspot.com/p/blog-page_92.html         http://7afad.blogspot.com         http://7afad.blogspot.com/search/label/%D9%83%D8%AA%D8%A8%20PDF

http://7afad.blogspot.com/

إعلانات الدار . .

إعلانـــات الـــدار  

 
 بدء مسابقة دار حفد للشعر الفصيح بموسمها الثاني - تنتهي في ابريل 2016... من هنـــاhttp://7afad.blogspot.qa/2016/02/2015-2016.html


 
 تم الإنتهاء من إصدار العدد الأول من مجلة حفد ... من هنـــاhttp://7afad.blogspot.qa/2015/10/2015.html
 
 
 
إصدار الجزء الثالث من كتيب الفائزون – مسابقة الـ المقالة العربية... من هنـــاhttp://7afad.blogspot.qa/2015/08/blog-post.html

 
 

هل هناك ما تبحث عنه ؟!

كم تلقت الدار قبلك !.

الخميس، 30 أبريل، 2015

الدورة الرابعة من "جوائز فلسطين الثقافية" (2015)



أعلنت "مؤسسة فلسطين الدولية" عن إطلاق الدورة الرابعة من "جوائز فلسطين الثقافية" (2015) والتي تحمل كل منها اسم علم عربي فلسطيني كبير.

تبلغ قيمة كل جائزة (5000) دولار، يقدمها سنويا بعض المتبرعين في الشتات والمنفى/ المهجر والمغترب.

وهذه الجوائز تمت تسميتها باسم الرواد في الحقول المختلفة. وهي:
"جائزة جمال بدران للفن التشكيلي" و
"جائزة غسان كنفاني عن أدب المقاومة"، و
"جائزة ناجي العلي للكاريكاتير"، و"جائزة الشعر" وتحمل هذا العام اسم الراحل الكبير
سميح القاسم"، و"جائزة إدوارد سعيد في نقد الخطاب الاستشراقي"، و
"جائزة وليد الخطيب للتصوير الفوتوغرافي"، و
"جائزة أحمد الشقيري للدراسات حول قضية فلسطين والقانون الدولي".

وتُشرف على كل واحدة من هذه الجوائز السبع لجنة متخصصة مكونة من أكاديميين ومتخصصين في مجال الجائزة، حيث توزع الجوائر السبع على الفائزين في حفل كبير يحمل عنوان "يوم فلسطين للثقافة"، والذي يقام في الثاني عشر من أيلول 2015. وأوضح د. أسعد عبد الرحمن، عضو مجلس الأمناء والرئيس التنفيذي للمؤسسة، أن "المؤسسة"، عبر الجوائز السبع، تعمل على المشاركة في ترسيخ الوعي بالحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف لدى الأجيال الناشئة من الفلسطينيين والعرب وأنصار الحق الفلسطيني، باعتبار الفكر الوطني مقدمة ضرورية لتقدم أي قضية. ولذلك، جاءت مجموعة الجوائز هذه لتشجيع الشباب على الإنتاج في الضروب الفنية والثقافية المختلفة، من خلال تقدير عملهم وتكريمهم. وأكد عبد الرحمن أن فكرة الجوائز تصب في خانة تعزيز دور الثقافة العربية في صقل المجتمع بشكل عام، وزيادة الوعي بالقضية الفلسطينية، وتسليط الضوء على المكانة الفنية والأدبية للمبدعين الفلسطينيين الذين تحمل الجوائز أسماءهم، وهو محفز للمؤسسة وأصدقائها في الشتات والمنفى على استمرار المشروع وإضافة جوائز أخرى في حقول ثقافية وإبداعية مختلفة. كما أشار عبد الرحمن أنه كون القضية الفلسطينية أصلا عربية وعالمية، فقد قررت الهيئة الإدارية في المؤسسة، السماح (في حالات معينة) ليس فحسب لمشاركة أبناء العروبة، بل ومشاركة مبدعين من أبناء الدول غير العربية المناصرين للقضية. وقد امتدت المشاركة لتشمل غير العرب في بعض الجوائز، وهي جوائز ناجي العلي، وليد الخطيب، وجمال بدران. يمكن للراغبين بالاشتراك في أي مسابقة من المسابقات السبع المذكورة، ومعرفة الشروط التفصيلية، زيارة موقع جوائز مؤسسة فلسطين الدولية www.palestineawards.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق